أخضر السيدات يغازل الحلم… كأس آسيا على أرضه وبين جماهيره

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم عزمه الترشح لاستضافة نهائيات كأس آسيا لكرة القدم للسيدات 2026 للمرة الأولى في تاريخ المملكة.
وأكد ياسر المسحل رئيس اتحاد اللعبة أن الخطوة تأتي في ظل الدعم السخي من الحكومة السعودية والاهتمام المتواصل من وزير الرياضة الأمير عبد العزيز الفيصل للمنافسة على استضافة الفعاليات الرياضية الكبرى. وقال في تصريحات أبرزها الموقع الرسمي لاتحاد القدم، إن الرغبة في استضافة البطولة تأتي من منطلق تحقيق قفزات جديدة في ميدان كرة القدم النسائية في المملكة، والتي شهدت الأشهر الماضية انطلاقتها رغم حداثة عهدها.
وعلمت «الشرق الأوسط» عبر مصادرها الخاصة أن هذه النسخة من البطولة ستكون الأكبر على الإطلاق بمشاركة قرابة 16 منتخباً للسيدات.
وقالت مصادر «الشرق الأوسط» إن ملف الاستضافة يتضمن إقامة المباريات في عدة مدن داخل المملكة.
وقال الاتحاد الآسيوي إن 3 اتحادات وطنية إلى جانب «السعودي» أبدت رغبتها في الاستضافة وهي «الأسترالي» و«الأردني» و«الأوزبكي»، وإن الإعلان عن المستضيف سيتم خلال عام 2023.
وفي موازاة ذلك، خاطب الاتحاد السعودي لكرة القدم ممثلاً في اللجنة النسائية «رسمياً»، أندية دوري المحترفين بتجهيز فرق لسيدات خلال الفترة المقبلة وذلك تأهباً لدوري المحترفين السعودي للسيدات والذي سيتم تحديد موعد انطلاقه في وقت لاحق بعد تجهيز كل الترتيبات على صعيد الأندية والملاعب التي ستستضيف المباريات وملاعب التدريب.
وكان الموسم الماضي قد شهد إقامة أول دوري كرة قدم سعودي للسيدات «الهواة» بعيداً عن «أندية المحترفين». وشهد مشاركة 16 فريقاً وجرت مبارياته في 3 مدن.
وشهدت كرة القدم النسائية قفزات نوعية في المملكة خلال الفترة الماضية، حيث سجل المنتخب السعودي للسيدات انطلاقة مميزة، في أول مواجهة يخوضها بشكل رسمي، وذلك بعد فوزه على منتخب سيشل بهدفين دون رد، خلال المباراة التي جمعتهما على الملعب الوطني بالمالديف في فبراير (شباط) من العام الجاري.
ولم يكتف الأخضر النسائي بانطلاقته أمام منتخب سيشل، ليكرر انتصاره في مباراة أخرى على منتخب المالديف بهدفين دون مقابل أيضاً، ليكون هذا الانتصار هو الثاني على التوالي لأخضر السيدات خلال معسكره الذي أقيم في المالديف تحت قيادة المدربة الألمانية المعروفة مونيكا ستاب.
وهنأ أسطورة كرة القدم البرازيلية والعالمية بيليه، المنتخب السعودي للسيدات واتحاد القدم على هذه المباراة التاريخية، ليكتب عبر حسابه الرسمي بموقع «تويتر»: «أريد أن أهنئ الاتحاد السعودي لكرة القدم ومنتخب السعودية للسيدات على خوض أول مباراة دولية رسمية لهن. اليوم هو يوم تاريخي، ليس فقط بالنسبة لهن، إنما لكل محبي ومتابعي وعشاق كرة القدم».
وتملك المدربة ستاب خبرة كبيرة في ملاعب كرة القدم النسائية، حيث سبق لها تدريب عدد كبير من الفرق الألمانية والأوروبية، بالإضافة إلى حصولها على رخصة تدريبية من فئة «يويفا برو»، بالإضافة إلى عملها من قبل مع الاتحاد السعودي لكرة القدم على مستوى تقديم الدورات التدريبية للمدربات الشابات داخل المملكة، لذلك قرر اتحاد القدم توليها زمام المسؤولية في وضع كرة القدم السعودية النسائية على الخريطة العالمية.
وتأسس المنتخب السعودي لكرة الصالات للسيدات عام 2019 وشارك في 3 مسابقات منذ إنشائه. واستضافت المملكة في عام 2022 بطولة اتحاد غرب آسيا الثالثة لكرة القدم داخل الصالات للسيدات.
كما تم إنشاء أول مركز إقليمي لكرة القدم للاعبات تحت 17 سنة. وأقيمت دورات تدريبية في جميع أنحاء المملكة لتمنح 857 معلمة شهادات التدريب. بالإضافة إلى 15 دورة حكام تمكن 544 معلمة ليكنّ حكمات، استعداداً لإطلاق دوري مدارس البنات في سبتمبر (أيلول) 2022.
وبينما اختتمت الدورة التدريبية الأولى على الرخصة الآسيوية بي في فبراير 2022 أقيم برنامجان دوليان للتدريب والتعايش للمدربات تم عقدهما في إسبانيا، وورش عمل تعليمية عبر الإنترنت بالتعاون مع الاتحادين الإسباني والبرازيلي لكرة القدم.
وتم أيضاً إنشاء دورات تأهيل للحكمات الجديدات مع 63 حكماً معتمدين من ساف. وشاركت أول حكمة سعودية في الدورة الرابعة لأكاديمية حكام الاتحاد الآسيوي.
وقالت لمياء بهيان عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم ومشرفة قسم كرة القدم النسائية: «لدينا طموحات كبيرة لتطوير لعبة السيدات في المملكة والتقدم الأخير كان مذهلاً. نحن حقاً ندخل حقبة جديدة ومثيرة لكرة القدم النسائية».
فيما قالت مونيكا ستاب، المدربة الرئيسية للمنتخب السعودي للسيدات: «لقد احتضنت المملكة كرة القدم النسائية. عندما أتحدث إلى الفتيات في جميع أنحاء المملكة، أرى حماستهن للعبة. إن بطولة كأس آسيا للسيدات 2026 هي فرصة غير مسبوقة لإلهام جيل من الفتيات لتحقيق أحلامهن الكروية».
يذكر أن المنتخب السعودي لم يدخل قائمة تصنيف فيفا للسيدات حتى الآن بسبب خوضه مباراتين رسميتين فقط إذا يتطلب منه خوض خمس حتى يتم ضمه بشكل رسمي.
وكان تصنيف الفيفا الأخير لشهر يونيو (حزيران) لمنتخبات السيدات، قد شهد تواجد الأردن في المركز 65 وتونس 72 والمغرب 77 والجزائر 79 والبحرين 84 ومصر 94 والإمارات 106 وفلسطين 129 ولبنان 141.
وتملك قارة آسيا 32 منتخباً للسيدات في تصنيف الفيفا منها خمسة منتخبات عربية.
وكانت منتخبات آسيا قد حققت مراكز جيدة حيث جاءت كوريا الشمالية في المركز 10 وأستراليا 12 واليابان 1 والصين 16 وكوريا الجنوبية 18 وفيتنام 32 وتايبيه 40 وتايلاند 43 وأوزبكستان 46.



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى