أشغال اجتماع مجلس الحكومة ليوم الخميس 23 يونيو 2022

تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 31 يوليوز 2022 

صادق مجلس الحكومة، المنعقد يوم الخميس، برئاسة السيد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، على مشروع المرسوم رقم 2.22.448 بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني، لمواجهة تفشي فيروس كورونا “كوفيد 19”.

وأوضح الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، خلال ندوة صحافية عقب اجتماع مجلس الحكومة، أن مشروع المرسوم، الذي قدمه السيد عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، يهدف إلى تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني، من يوم الخميس 30 يونيو 2022 في الساعة السادسة مساء إلى غاية الأحد 31 يوليوز 2022 في الساعة السادسة مساء.

وخلص الوزير إلى أن الحكومة تتوخى، من خلال المصادقة على مشروع هذا المرسوم، الاستمرار في ضمان فعالية ونجاعة الإجراءات والتدابير المناسبة المتخذة من طرف السلطات العمومية للحد من تفشي جائحة “كوفيد 19”.

عملية عبور “مرحبا 2022”.. السيد بوريطة يؤكد عودة المغاربة المقيمين في الخارج بأعداد متزايدة

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، أن الأرقام الأولية تؤكد عودة المغاربة المقيمين في الخارج بأعداد متزايدة، بعد سنتين من جائحة كوفيد-19.

وأوضح الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، خلال ندوة صحافية عقب اجتماع مجلس الحكومة، المنعقد يوم الخميس، برئاسة السيد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، أن السيد بوريطة أبرز، خلال عرض قدمه حول المعطيات والتدابير المتعلقة بعملية عبور “مرحبا 2022″، أنه قد تم اتخاذ جملة من الإجراءات ترتكز على خمسة محاور أساسية، تهم ضمان انسيابية حركة التنقل، ووضع بنيات تحتية خدماتية، وتوفير شروط السلامة والأمن، والتواصل والمواكبة الإدارية، فضلا عن المصاحبة القنصلية، وذلك لاستقبال الوافدين في أحسن الظروف.

وأشار الوزير إلى أن نسخة 2022 من عملية “مرحبا” لاستقبال مغاربة العالم قد انطلقت منذ 5 يونيو الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وبمتابعة مباشرة من جلالته، لافتا إلى أن مؤسسة محمد الخامس للتضامن تضطلع، بتعليمات ملكية سامية، بدور أساسي في العملية، بتنسيق مع باقي المتدخلين.

السيد صديقي : ترقيم 6,6 ملايين رأس من الأغنام والماعز 

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، أنه تم، إلى حدود يوم الأربعاء 22 يونيو الجاري، ترقيم 6,6 ملايين رأس من الأغنام والماعز المعدة لعيد الأضحى بمجموع التراب الوطني.

وأوضح الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، خلال ندوة صحافية عقب اجتماع مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس، برئاسة السيد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، أن السيد صديقي أبرز، خلال عرض قدمه حول برنامج التحضير لعيد الأضحى، أن هذه العملية تتم بالمجان لفائدة جميع المربين والمسمنين، مشددا على أنه لن يسمح، بذلك، بالتنقل في فترة العيد إلا للأغنام والماعز المرقمة بحلقة العيد.

وأشار الوزير، في هذا السياق، إلى أن المصالح البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” سجلت أكثر من 242 ألف وحدة لتربية وتسمين الأغنام والماعز المخصصة للعيد، لافتا إلى أن المكتب يقوم، مع اقتراب عيد الأضحى، بتعزيز عمليات مراقبة وتتبع تشمل على الخصوص مراقبة جودة مياه شرب الأضاحي وأعلاف الماشية والأدوية المستعملة في الضيعات ووحدات التسمين.

وبعد أن سجل أن الوزارة أعدت، منذ بداية سنة 2022، برنامجا للتتبع المستمر لوضعية تموين السوق بالماشية المخصصة لعيد الأضحى، وكذا الحالة الصحية للقطيع، أشار السيد صديقي إلى أن العرض المرتقب للأغنام والماعز لعيد الأضحى يبلغ نحو 8 ملايين رأس، بينما يقدر الطلب بحوالي 5,6 ملايين رأس، مؤكدا أن العرض يغطي الطلب بكثير.

السيد لفتيت يقدم مشروع مرسوم يتعلق بتحديد كيفيات توزيع الدعم الممنوح للأحزاب السياسية وطرق صرفه

قدم وزير الداخلية، السيد عبد الوافي لفتيت، أمام مجلس الحكومة المنعقد يوم الخميس، برئاسة السيد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، مشروع المرسوم رقم 2.22.447 بتغيير وتتميم المرسوم رقم 2.12.293 الصادر في 15 من شعبان 1433 (5 يوليوز 2012) بتحديد كيفيات توزيع الدعم الممنوح للأحزاب السياسية وطرق صرفه.

وأوضح الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، خلال ندوة صحافية عقب اجتماع مجلس الحكومة، أنه قد تقرر استكمال مناقشة مشروع هذا المرسوم في اجتماع لاحق لمجلس الحكومة.

المغرب/جزر القمر.. الاطلاع على اتفاق بشأن التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات

اطلع مجلس الحكومة، المنعقد يوم الخميس، برئاسة السيد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، على اتفاق بشأن التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات بين حكومة المملكة المغربية وحكومة جمهورية القمر المتحدة، الموقع بالداخلة في 31 مارس 2022، مع مشروع القانون رقم 32.22 يوافق بموجبه على الاتفاقية المذكورة، قدمهما السيد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وأوضح الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، خلال ندوة صحافية عقب اجتماع مجلس الحكومة، أن هذا الاتفاق يهدف إلى تقوية أواصر الصداقة وتنمية التعاون الاقتصادي بين الطرفين وتعزيز علاقاتهما الاقتصادية والاستثمارية، وفقا لأهداف التنمية المستدامة في أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ودون المساس بحق الطرفين في اعتماد تدابير عامة تتعلق، على الخصوص، بحماية الصحة العامة والبيئة وسلامة العمال وحقوقهم، طبقا للمعايير المنصوص عليها في الاتفاقيات الدولية التي يكون البلدان طرفين فيها.

وأضاف الوزير أن هذا الاتفاق يروم أيضا تشجيع وخلق ظروف مواتية لمستثمري الطرفين للقيام باستثماراتهما فوق تراب كلا البلدين مع مراعاة قوانينهما وأنظمتهما.

(ومع 23/06/2022)



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى