أطباء أطفال في الدارالبيضاء يقودون قافلة تضامنية نحو تارودانت

هبة بريس _ الدار البيضاء

أطباء الأطفال بالقطاع الخاص في الدارالبيضاء يقودون قافلة تضامنية نحو تافنكولت بعمالة تارودانت

انطلقت من الدارالبيضاء في الساعات الأولى من صباح الأحد 17 شتنبر، قافلة تضامنية صوب مجموعة من الدواوير بجماعة تافنكولت بعمالة إقليم تارودانت، معززة سلسلة قوافل الدعم والمساندة التي قادتها وتقودها جمعيات وتنظيمات وأفراد من مختلف ربوع المملكة طيلة أسبوع كامل في اتجاه المناطق المتضررة من الزلزال الذي ضرب إقليم الحوز.

قافلة تضامنية تنضاف إلى سلسلة المبادرات التي يقودها العديد من مهنيي الصحة، والتي لا تقف حدودها عند تقديم العلاجات والخدمات الصحية المختلفة للمصابين والمتضررين، بل تمتد كذلك إلى تقديم مساعدات مادية في صندوق مواجهة آثار الزلزال، إضافة إلى مساعدات عينية، كتلك التي خصصتها الجمعية البيضاوية لأطباء الأطفال بالقطاع الخاص بشراكة مع جمعية قطرة الحليب والفيدرالية الوطنية للصيادلة وجمعية أساتذة الطب بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد وجمعية الأطباء الداخليين.

مساعدات تبلغ قيمتها حوالي 500 ألف درهم، والتي توزعت ما بين علب حليب الرضع، وكشّافات ضوئية، وأسرّة مع أغطية، إضافة إلى كميات مهمة من الملابس المتكاملة الخاصة بفترة الشتاء، للفئات العمرية المختلفة من الجنسين، وغيرها من المواد والمستلزمات المختلفة.

والى جانب القافلة التي جرى تخصيصها لساكنة عدد من دواوير تارودانت أعلنت الجهات التي نظمتها وأشرفت على جمع التبرعات عن عزمها تنظيم قافلة ثانية مع حملة طبية الاسبوع المقبل بمنطقة أزيلال.




لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً