إلزامية إتقان الفرنسية والإنجليزية لنيل الإجازة تجُر ميراوي للمساءلة

وجه فريق حزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا لوزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميرواي، حول إلزامية الحصول على إشهاد في اللغتين الفرنسية والإنجليزية لنيل شهادة الإجازة.

 

وساءل الفريق في السؤال الكتابي الذي اطلع عليه موقع “الأيام 24″، الوزير عن “ماذا أعدت الوزارة من إمكانيات ووسائل وأطر وبرامج وعُدَد ديداكتيكية، من أجل تمكين الطالبات والطلبة من إتقان، على الأقل، اللغتين الأجنبيتين اللتين وردتا في تصريحكم أمام المؤسسة التشريعية”.

 

وأوضح المصدر ذاته، أنه “خلال الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، ليوم 16 يناير 2023، أكدتم في معرض جوابكم على سؤال شفهي حول موضوع “إنجاح ورش إصلاح الجامعة العمومية”، أن وزارتكم تعتزم جعل اللغتين الفرنسية والإنجليزية، شرطا أساسيا لحصول الطلبة على شهادة الإجازة في الدراسات الأساسية، وإلزامية الحصول على إشهاد في واحدة منهما، ابتداء من الدخول الجامعي المقبل”.

 

وأكد الفريق، أن “انفتاح الجامعة المغربية على كافة اللغات الحية، وليس الفرنسية والإنجليزية فقط، هو أمرٌ إيجابي ومحمود من حيث المبدأ، مؤكدا أنه “في نفس الوقت، فإنَّ التملك الوظيفي للغات الأجنبية رهين بالمناهج وبرامج التدريس، وبالإمكانيات البشرية والبيداغوجية التي عليكم توفيرها”.

 

وأشار المصدر ذاته، إلى “أن اللغات يبدأ تشكلها منذ السنوات الأولى من التجربة التعليمية للمتعلمين، في انسجام تام مع مقتضيات قانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي”.



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة