اجتماع طارئ للبرلمان المغربي ورد رسمي مرتقب ضد مضايقات البرلمان الأوروبي

علم موقع “سيت أنفو” أن البرلمان بغرفتيه عقدا اجتماعا طارئا ضم رؤساء الفرق والمجموعات النيابية بالغرفتين المشكلتين للمكتبين.

وترأس رشيد الطالبي العلمي اجتماع مكتب مجلس النواب، فيما ترأس النعم ميارة اجتماع مكتب مجلس المستشارين، وذلك لتدارس ما ورد في تقرير البرلمان الأوروبي بخصوص المغرب، والخروج برد رسمي على ما تضمنه التقرير الأوروبي.

وحسب مصادر جيدة الاطلاع، فإن الاجتماع الطارئ عرف مناقشة ما ورد من تهجم على المغرب من لدن البرلمان الأروبي، حيث قرر البرلمان بغرفتيه الخروج برد رسمي على القرار، عبر بلاغ صحفي مشترك بين مجلسي البرلمان.

يشار إلى أن البرلمان الأوروبي انتقد حرية الصحافة والتعبير في المغرب، ودعا إلى “إنهاء المتابعة القضائية التي طالت عددا من الصحفيين”. وهو القرار الذي صوت عليه اليوم الخميس، 356 عضوا بالبرلمان الأوروبي مقابل رفض 32 وغياب 42 من إجمالي 430 نائبا.








لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة