اعتُقل قبل شهرين.. دبي تطلق سراح مغربي يتزعم أضخم تنظيم إجرامي لتهريب الكوكايين بأوروبا

أفادت وسائل إعلام، بأن السلطات في دبي قامت مؤخرا بإطلاق سراح زعيمين مفترضين، لـ “سوبر كارتل” أضخم تنظيم إجرامي للإتجار في المخدرات بأوروبا، وذلك بعد شهرين من اعتقالهما في الإمارات.

ووفق موقع “Vice” الإخباري، يتعلق الأمر بمواطن هولندي بوسني وصفته إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية (DEA) بأنه أحد أكبر 50 مهربًا للمخدرات في العالم، ومواطن هولندي مغربي متهم بتهريب كميات هائلة من الكوكايين من خلال ميناء روتردام ، كان من بين 49 مشتبهًا تم القبض عليهم في عملية ضخمة للشرطة الدولية حظيت بتغطية إعلامية كبيرة .

وبحسب المصدر ذاته، فإن السلطات الإماراتية في دبي، منحت السراح المؤقت للمواطن المغربي، في انتظار إجراءات ترحيله إلى هولندا، حسب ما صرّح بيه محاميه غي ويسكي للصحافة الهولندية، كما أطلق سراح المواطن الهولندي، الملقب بـ “تيتو” ، والذي يعتبر -وفق المصدر ذاته- أقوى عضو في ما يسمى بـ “الكارتل الخارق” المكون من مهربين أيرلنديين وبريطانيين وإيطاليين وبوسنيين وهولنديين وشيليين، بدون كفالة ولا يواجه الترحيل.

وكانت شرطة الاتحاد الأوروبي، أعلنت أواخر نونبر الماضي، أنها ساهمت في تنسيق عملية للإطاحة بـ “سوبر كارتل”، يدار من الإمارات، ويعتقد أنه يتحكم في ثلث تجارة الكوكايين في أوروبا، صرّحت حينها، أنه تم اعتقال 49 مشتبها به، في مداهمات شملت فرنسا وبلجيكا وإسبانيا وهولندا والإمارات، خلال الفترة الممتدة من 08 إلى 19 نونبر 2022، كما تم ضبط ما يصل إلى 30 طنا من الكوكايين خلال العملية التي حملت اسم “ديزرت لايت”، وتم التخطيط لها على مدار سنتين.

وقالت الشرطة إن الرجلين كانا أحد ستة “أهداف عالية القيمة” تم القبض عليها خلال سلسلة من المداهمات التي تم تنسيقها من قبل وكالة إنفاذ القانون التابعة للاتحاد الأوروبي “يوروبول” وإدارة مكافحة المخدرات وقوات شرطة متعددة في إسبانيا وبلجيكا وهولندا ودبي في الولايات المتحدة و الامارات العربية.

 




لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة