الأمن يقبض على المتهم الرئيسي في قتل وطمر جثة وسط منزل بمراكش

تمكنت عناصر الأمن بمدينة مراكش، من القبض على المتهم الرئيسي في جريمة القتل التي هزت “درب الحمام” بحي “باب أيلان”، بالمدينة القديمة، بمراكش، آخر الأسبوع الماضي، بعدما عثر على  جثة رجل مطمورة في فناء أحد المنازل.

وتم صباح اليوم، الإثنين، إعادة تمثيل الجريمة، بمنزل الجاني، وسط حضور ممثل النيابة العامة والشرطة القضائية، وعناصر الأمن والسلطات المحلية، بحضور المتهم الرئيسي، الذي غاب عن الأنظار مباشرة بعد ارتكابه جريمته ضد أخيه، بسبب الإرث، قبل أن يتم اعتقاله.

وتعود تفاصيل الحادثة، وفق ما تناقلته مصادر متطابقة، لكون الهالك غاب عن الأنظار أزيد من 10 أيام، قبل أن يتم العثور عليه جثة مطمورة داخل منزل شقيقه الأكبر بالحي المذكور.

وتضيف المصادر ذاتها أن العائلة، أن عائلة الهالك، أثناء البحث عن المختفي الذي قال لهم بأنه بصدد زيارة أخيه بمنزله، أثار انتباهها روائح كريهة تنبعث من منزل الشقيق الأكبر الذي يعيش في المنزل بمفرده، إضافة إلى وجود حفرة حديثة وسط المنزل.

في السياق ذاته، أشارت المصادر نفسها، إلى أن العائلة ربطت الاتصال بالسلطات المحلية ومصالح الأمن والتي حلت بالمنزل المذكور مرفوقة بالشركة العلمية، حيث انتشلت جثة الهالك، وتم نقلها للمستودع، فيم تم فتح تحقيق لمعرفة تفاصيل هذه الجريمة.



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى