الائتلاف الرئاسي يخسر الأغبية البرلمانية رغم محافظته على الصدارة

نشرت في:

أعلنت مفوضية الانتخابات بالسنغال الخميس، أن الائتلاف الرئاسي الحاكم في البلاد خسر أغلبيته البرلمانية في الانتخابات التشريعية التي أجريت يوم 31 يوليو/ تموز بحصوله على 82 مقعدا من 165 مقعدا. وتمثل الانتخابات ضربة موجعة للرئيس ماكلي سال الذي يرفض الالتزام بعدم تجاوز القيود على الفترات الرئاسية ويبدي نيته في الترشح لرئاسيات 2024.

خسر الائتلاف الرئاسي الحاكم في السنغال “بينو بوك ياكار” أغلبيته البرلمانية في الانتخابات التشريعية التي أجريت يوم 31 يوليو/ تموز، بحصوله على 82 مقعدا من 165 مقعدا، وفق ما أعلنته مفوضية الانتخابات الخميس.

وتعكس النتائج شعورا متزايدا بالمرارة تجاه الرئيس ماكي سال، لأسباب من بينها رفضه استبعاد تجاوز القيود على الفترات الرئاسية والترشح للانتخابات التي ستُجرى في 2024.

وخسر “بينو بوك ياكار” 43 مقعدا من 125 مقعدا شغلها في البرلمان في الانتخابات السابقة. وفي انتخابات الإثنين الماضي حصل ائتلاف المعارضة الرئيسي “ييوي أسكاني وي” على 56 مقعدا، في حين حصل حليفه “والو سنغال” على 24 مقعدا.

فرانس24/ رويترز



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى