الجبهة الاجتماعية المغربية تدعو للاحتجاج تخليدا للذكرى ال41 لانتفاضة 20 يونيو

تستعد الجبهة الاجتماعية المغربية، لاحياء الذكرى ال41 لانتفاضة 20 يونيو 1981، بوقفة احتجاجية بالبيضاء.

ودعت الجبهة الاجتماعية المغربية التي تضم عدة فعاليات سياسية ومدنية وحقوقية، إلى تنظيم وقفة احتجاجية بساحة السراغنة درب السلطان، على الساعة السابعة مساء، ضد غلاء المعيشة وارتفاع أسعار المحروقات وقمع الحريات ومن أجل كشف حقيقة ما جرى وعدم التكرار وواجب حفظ الذاكرة.

واندلعت انتفاضة 20يونيو1981، بسبب الاٍرتفاع المهول لأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية الأساسية الذي أقرته الحكومة وقتها، مما دفع آلاف المواطنين للخروج إلى الشارع في مظاهرات للتعبير عن غضبهم تجاه هذا الاجراء اللاشعبي الذي أقدمت عليه الدولة في اٍطار تنفيذ توصيات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، تزامنا مع الاٍضراب الذي دعت إليه المركزية النقابية الكونفدرالية الديموقراطية للشغل.

وعرفت الاحتجاجات التي جابت مدينة الدار البيضاء وقتها، تدخلات أمنية عنيفة، حيث تم إنزال مختلف أصناف الأمن والجيش والقوات المساعدة اٍلى أحياء البيضاء، حيث تم إطلاق الرصاص على المتظاهرين ليصيب الضحايا مخلفا مئات القتلى وآلاف الجرحى، كما شنت قوات الأمن حملة واسعة من الاعتقالات التعسفية في الشوارع وبمداهمة المنازل وتم تعريض المعتقلين للمعاملات القاسية ولا اٍنسانية وشتى أنواع التعذيب، بالإضافة إلى فرض حظر التجول في اليوم التالي للانتفاضة، من أجل جمع الجثث المتناثرة في الشوارع باستعمال شاحنات القمامة، ورميها في حفر في مقابر جماعية لن تكتشف إلا بعد مرور أكثر من ربع قرن.

 



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى