الرميلي تكشف عن موعد إنهاء أكبر مشكل يشوه جمالية الدار البيضاء

قرر مجلس جماعة الدار البيضاء، منع جولان العربات المجرورة في شوارع العاصمة الاقتصادية، خلال نهاية يناير الجاري، كإجراء استعجالي لإعادة نوع من الجمالية للمدينة، وإنهاء جل مظاهر البداوة.

وتتجه نبيلة الرميلي عمدة مدينة الدار البيضاء، وفق مصادر الجريدة 24، تنزيل رسميا قرار منع تجول العربات المجرورة بالدواب خلال الأيام المقبلة، بعد انتهاء المشاورات مع ممثلي أصحاب هذه العربات.

وأكدت ذات المصادر، أن نبيلة الرميلي، ستعقد اجتماعا، بداية من الأسبوع المقبل مع ممثلي أصحاب هذه العربات، لمناقشة سبل إنصاف هذه الفئة، التي تنتمي جلها للفئات الهشة.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه سيتم عقد اجتماع جديد بين أعضاء المجلس، خلال اليومين المقبلين، قصد دراسة مستجدات تجهيز المستودعات وأماكن لوضع العربات، حيث من المرتقب أن تتواجد في ضواحي مدينة الدار البيضاء.

ووضعت نبيلة الرميلي، عمدة الدار البيضاء، مجموعة من التصورات خلال هذه السنة، لإنهاء مظاهر البداوة بالعاصمة الاقتصادية، في أفق جعلها مدينة ذكية.

ومن بين أبرز الأمور التي ناقشتها رئيسة المجلس الجماعي مع الجهات المنتخبة التي تعيق إزالة مظاهر البداوة، تتعلق بالبنية التحتية بعد تدهور الطرقات خلال الفترة الأخيرة، نتيجة كثرة الأشغال.

كما تسعى عمدة مدينة الدار البيضاء، في إزالة مظاهر احتلال الملك العمومي خاصة في المناطق الشعبية التي تحولت لعدد من الأسواق العشوائية.




لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة