الرياض تستضيف أول منتدى عالمي لإدارة المشاريع

تتهيأ العاصمة السعودية الرياض لاستضافة أعمال أول تجمع عالمي مختص بإدارة المشاريع يُنظمه معهد إدارة المشاريع العالمي فرع المملكة العربية السعودية وبرعاية من صندوق الاستثمارات العامة، تحت شعار “مستقبل إدارة المشاريع: مابين الرقمنة والتكيف مع التغيير”، ويركز على 4 محاور هي البنية التحتية، التكنولوجيا والابتكار، المدن الذكية و التنمية الاجتماعية.
وتشهد فعاليات الدورة الأولى من المنتدى العالمي لإدارة المشاريع، المزمع عقده في يومي 26 و27 من الشهر الجاري مشاركة كبار المتحدثين ومديري المشاريع وصناع القرار وأبرز المهنيين وقادة الفكر في مجال إدارة المشاريع من شتى أنحاء المنطقة لمناقشة مستقبل قطاع إدارة المشاريع وتأثيره في مستقبل العالم.
ويسعى معهد إدارة المشاريع فرع السعودية، من خلال إطلاق المنتدى العالمي لإدارة المشاريع، إلى دفع حدود مهنة إدارة المشاريع من خلال دعوة الخبراء وقادة الفكر من مختلف أنحاء العالم للمشاركة كمتحدثين في المنتدى للتطرق إلى العديد من المواضيع والمحاور المتعلقة بقطاع إدارة المشاريع، بالإضافة إلى تقديم آراء ووجهات نظر حول كيفية دمج إدارة المشاريع بشكل فعال في مختلف الأعمال.
و يهدف المنتدى من خلال أحدث أدوات إدارة المشاريع إلى تنشيط الإمكانات الهائلة لمجتمعنا ، ولدفع اقتصاد بلادنا المزدهر، وتحقيق الأهداف الطموحة لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.
ويتيح المنتدى إمكانية التواصل مع أكثر من 1000 مسؤول في قطاع إدارة المشاريع، والإطلاع على أفضل الممارسات عالمياً في مجالات الاستراتيجية والابتكار والإدارة.
ويضم المنتدى العالمي 4 فعاليات هي المنتدى الذي يستضيف نخبة من الخبراء من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في الحلقات النقاشية والعروض التقديمية، ومعرض مخصص للشركاءُ والرعاة لاستعراض أحدث أساليب إدارة المشاريع.
و تشمل فعاليات المنتدى العالمي لإدارة المشاريع ورش عمل متقدمة تستهدف رفع مهارات المدراء، وتحفيز الشباب والطلاب المهنيين على تطوير المهارات في مجال إدارة المشاريع، بالإضافة إلى حفل للإعلان عن الفائزين بالجوائز العالمية للتميز بإدارة المشاريع 2022.
وتناقش الجلسات موضوعات مستقبل إدارة المشاريع، ومكتب تحقيق رؤية 2030، وإطار عمل البيانات الضخمة للمؤسسات، وفوائد استخدام أدوات إدارة المشاريع وإطار المهارات والكفاءات العالمي للعالم الرقمي.
وستكون الانطلاقة الفعلية للمنتدى يوم 26 يونيو، الذي يستهل فعالياته بالتسجيل والتواصل ثم النشيد الوطني السعودي وحفل الافتتاح، ثم الإعلان عن إطلاق مبادرة وطن طموح.
وتشهد فعاليات اليوم الأول للمنتدى حوارا حول مستقبل إدارة المشاريع، وحلقة نقاشية عن البناء على رؤية المملكة 2030 والارتقاء بالبنية التحتية، وحلقة أخرى عن الاتجاهات الرقمية الناشئة لتشكيل إدارة المشاريع.
وستضم فعاليات اليوم الأول، كذلك، توقيع مذكرات التفاهم وتكريم الرعاة، وعروض تقديمية عن الاقتصاد في المشاريع وتنفيذ الاستراتيجيات، وإدارة المشاريع للثورة الصناعية الرابعة.
ويستهل اليوم الثاني للمنتدى فعالياته بكلمة افتتاحية يعقبها عرضا تقديميا عن الاتجاهات المستقبلية والنظام البيئي للمشاريع الضخمة. كما تضم الفعاليات حوارا حول قيادة فرق المستقل، وحلقات نقاشية عن استراتيجية مكتب إدارة المشاريع لتحقيق الرؤية والتحول والارتقاء بالمهارات للمشاريع المستقبلية.
و يقدم المنتدى في يومه الثاني مجموعة من العروض التقديمية التي تتطرق لمشاريع السياحية المستقبلية الكبرى، وتمكين المرأة وبرنامج مدراء المشاريع الشباب بالتعاون مع شركاء معهد إدارة المشاريع فرع المملكة.



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى