“الزرايدي” يعدد مكاسب تحالف المغرب مع البرازيل ويؤكد أنه مدخل لولوج نادي كبار اقتصادات العالم

أخبارنا المغربية- عبدالاله بوسحابة

قال “عبد الرزاق الزرايدي بن بليوط”، رئيس غرفة التجارة والصناعة البرازيل المغرب، أن البرازيل تعد قوة تصديرية عالمية، مشيرا إلى أن صادراتها بلغت في عز أزمة كورونا حوالي 280 مليار يورو، قبل أن يؤكد أن فائضها فيما يخص الميزان التجاري بلغ حوالي 61 مليار يورو مقارنة مع باقي دول العالم.

وفي ذات السياق، أكد الخبير المغربي أن الزبون الأول للبرازيل هي الصين، التي تستورد نحو 87 مليار يورو من السلع، وهو رقم كبير، يضيف “الزرايدي”، يفوق ما تستورده الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي.. مشيرا إلى أن فائض الميزان التجاري بين البرازيل والصين بلغ حوالي 41 مليار يورو.

ذات المتحدث شدد على أن البرازيل هي قوة اقتصادية عالمية، حيث تتموقع في مجموعة “جيفا”، أو مجموعة الـ 20 التي تضم دولا أكثر تطورا جيو سياسيا واقتصاديا، كما أنها عضو هام في مجموعة “البريكس”، التي تضم 5 دول عظمى، وهي الصين، روسيا، الهند وجنوب إفريقيا، وهي مجموعة قال “الزرايدي” أنها تشكل قوة ضاربة في منظمة التجارة العالمية، كما تعتبر خصما قويا للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.

كما أكد “الزرايدي” أن مجموعة “البريكس” التي تضم دولا تعد الأكثر إنتاجا للمواد الغذائية، هي من ستسيطر على التجارة العالمية خلال قادم السنوات، خاصة وأن العالم يعيش حاليا على وقع أزمة غذاء خطيرة، جراء المشاكل المناخية والحروب والأزمات الاجتماعية..

واعتبارا لكل ما جرى ذكره، شدد “الزرايدي” على أن المغرب مطالب أكثر من أي وقت مضى، بضرورة تعميق تواجده في مجموعة “البريكس”، الأكثر إنتاجا للمواد الغذائية في العالم، مشيرا إلى أن التحالف مع البرازيل يبقى المدخل الوحيد لتحقيق هذه الخطوة الهامة التي ستكون لها انعكاسات إيجابية جدا على الاقتصاد الوطني، حيث عدد حجم المكاسب التي سيجنها المغرب من خلال هذا التحالف الاستراتيجي الهام (الفيديو):

 



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى