“العدل والإحسان” تواصل الاحتجاج للمطالبة بالإفراح عن باعسو وتطالب بوقف الاعتقال السياسي

نظمت جماعة “العدل والإحسان” أمس الجمعة، وقفة احتجاجية على الساعة الخامسة مساء بمدينة مكناس، توجت بمسيرة تضامنية إلى بيت عضوها المعتقل محمد باعسو.

وأكدت الجماعة على موقعها الرسمي بالأنترنت، أن باعسو ما يزال متابعا في حالة اعتقال بتهمة كيدية وملف فارغ بغرض الانتقام منه ومن جماعة العدل والإحسان التي ينتمي إليها.


وقالت إن المشاركين في الوقفة رفعوا شعارات تدين الاعتقال السياسي، وتندد بالطريقة التي تستخدمها الدولة في تدبير الخلاف مع المعارضين.

وسبق للجماعة أن نددت “بالعقلية المخزنية في التعامل مع المعارضين، مستنكرة توظيف الوسائل الخبيثة من اتهامات في العرض والتشهير بغرض تصفية الحسابات مع الخصوم السياسيين”.

ويعتبر باعسو من الوجوه البارزة للجماعة في جهة فاس مكناس، جرى اعتقاله في أكتوبر الماضي، ووجهت له تهم مرتبطة “بالخيانة الزوجية” “والفساد”، قبل أن تنضاف له تهمة أخرى هي “الاتجار بالبشر”.




لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة