«الفهود الألمانية» تربك حسابات «الدب الروسي»

لم تتخذ برلين قرارًا بعد بإمداد أوكرانيا بدبابات الفهود الألمانية “ليوبارد 2، ” حسبما أكد وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس. وحسب تقارير إعلامية، فإن برلين لن تكون قادرة على نقل “دبابات ليوبارد2” إلى أوكرانيا قبل عام 2024.

لكن محللون أكدوا لقناة «الغد» الإخبارية أن ألمانيا ستوافق في نهاية المطاف على إرسال هذا النوع من السلاح للجيش الأوكراني.

ما القصة ؟

طلبت أوكرانيا في وقت سابق من الحلفاء في (الاتحاد الأوروبي والناتو) تزويدها بدبابات (ليو بارد2) لاستهداف نقاط نقاط روسية، لكن ألمانيا اشترطت أن تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بإرسال دبابات “إبرامز” في نفس التوقيت حتى لا تستشيط غضب روسيا.

وتتخوف ألمانيا من إرسال هذا النوع من السلاح إلى أوكرانيا خشية تحول الحرب في أوكرانيا إلى مواجهة مباشرة مع حلف شمال الأطلسي، ما قد يرفع خطر الدخول في حرب عالمية ثالثة.

روسيا تحذر الناتو

في المقابل، توعد الكرملين في 17 يناير/ كانون الثاني الجاري بـ«إحراق» الدبابات التي تعتزم دول غربية، خصوصاً المملكة المتحدة وبولندا، تسليمها إلى أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف لصحفيين: «هذه الدبابات تحترق وستحترق. وكانت ألمانيا أعلنت أنَّها تدرس إرسال دبابات ثقيلة إلى أوكرانيا، كما تعهدت المملكة المتحدة، السبت، بإرسال 14 دبابة ثقيلة من طراز «تشالنجر 2»، «في الأسابيع المقبلة».

ما نعرفه عن الدبابات “ليوبارد 2”

دبابة ليوبارد هي دبابة قتال رئيسية صممت وأنتجت في ألمانيا الغربية، دخلت الخدمة في عام 1965.

وطُوّرت ليوبارد في عصر أُعتقد فيه أن صواريخ هيت ستكون مدرعات ثقيلة تقليدية ذات قيمة محدودة.

وركزت ليوبارد على قوة النيران في شكل إصدار ألماني الصنع من البندقية البريطانية من عيار إل7 105مم، وتحسن الأداء عبر الريف حيث لم تستطع دبابات عصرها مجاراتها.

دبابات ذات قدرات قتالية عالية

بداية، قال رئيس المركز الأوكراني للتواصل والحوار، الدكتور عماد أبو الرب، اليوم السبت، إن أوكرانيا ترغب في الحصول على الدبابات الألمانية “ليوبارد 2” بأي طريقة لأنها دبابات ذات قدرات قتالية عالية جدا، وتستطيع استهداف نقاط روسية من على مدى بعيد.

وأضاف الدكتور عماد أبو الرب في تصريحات لقناة “الغد” الإخبارية أن ألمانيا ستوافق في نهاية المطاف على تسليم هذا النوع من الدبابات إلى الجيش الأوكراني وذلك عن طريق بولندا.

ولفت أيضا إلى أن ألمانيا ستقوم بتدريب القوات الأوكرانية عليها. مضيفاً: “ألمانيا كانت تشترط على الولايات المتحدة الأمريكية إرسال دبابات (إبرامز) الأمريكية مع دباباتها، لكن أمريكا لا تريد الدخول مباشرة في الحرب الروسية الأوكرانية”، وفقا لمراقبين.

خطر نشوب حرب عالمية ثالثة 

من جانبه، قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة أوكسفورد، د. صموئيل روماني، إن هناك قلق ألماني بشأن تسليم دبابات “ليوبارد 2″ إلى الجيش الأوكراني، وذلك خشية الدخول في مواجهة مباشرة مع روسيا التي سيزداد غضبها أكثر من ناحية ألمانيا.

وأضاف د. صموئيل روماني في حديثه لـ”الغد” مع الإعلامي أحمد بصيلة أن ألمانيا تشترط على الولايات المتحدة إرسال دبابات “إبرامز” الأمريكية مقابل التصديق على قرار إرسال هذا النوع من الدبابات للجيش الأوكراني، مشيرا إلى ان برلين لديها تحفظات حول إرسال هذا النوع من الدبابات إلى أوكرانيا.

وأوضح أن هذه الدبابات الألمانية مهمة جدا للجيش الأوكراني، وستحدث فارق كبير في الحرب الروسية الأوكرانية.

كما أكد د. صموئيل روماني أن ألمانيا ستوافق في نهاية المطاف على تسليم الدبابات “ليوبارد 2” إلى الجيش الأوكراني.

 

عقبات أمام تسليم الدبابات

في المقابل، كشفت مجموعة “راينميتال” الألمانية المصنعة لدبابات “ليوبارد 2” أن أيّ توريد محتمل لهذا النوع من الأسلحة سوف يستغرق بعض الوقت.

وجاء في تصريح رئيس مجلس إدارة الشركة أرمين بابرغر لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الأسبوعية في عددها الصادر الأحد (15 يناير/ كانون الثاني 2023)، أنه و”حتى إذا تمّ اتخاذ القرار غدا بالسماح لنا بإرسال دباباتنا من طراز ليوبارد إلى كييف، فسوف يستغرق التسليم وقتاً حتى مطلع العام القادم”، معلّلاً ذلك بأنه “لن يتم إعادة طلاء الدبابات فحسب، ولكن سيتوجب إعادة بنائها لأجل الاستخدام بالحرب. سيتم تفكيكها بالكامل، ثم سيتم إعادة بناؤها”.

وتابع: “لا يمكن للشركة إصلاح الدبابات دون الحصول على تكليف بذلك، لأن تكاليف ذلك ستصل إلى عدة مئات من ملايين اليورو”. وقال إنه “لا يمكن لراينميتال تمويل ذلك بشكل مسبق”.



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة