بسبب ارتفاع الأسعار.. موزعو “البوطا” يضربون عن العمل وينذرون بالتصعيد

أعلنت الجمعية المهنية لمستودعي الغاز السائل بالجملة بالمغرب عن خوضها لإضراب يومي 29 و30 يونيو الجاري، وهي المدة القابلة للتمديد، احتجاجا على ما اعتبرته ارتفاعا في أسعار المواد الأساسية المرتبطة بعمل هذا القطاع، وخصوصا الزيادات المتتالية في أثمنة الغازوال (المازوط). 

وأبرزت الجمعية المذكورة في بلاغ لها، أن قرارها بالإضراب عن توزيع “البوطا”، يأتي على إثر الزيادات المجهولة والرهيبة التي عرفتها المواد الطاقية بالمغرب مؤخرا، وكذلك قطع الغيار والعجلات المطاطية التي تخص شاحنات نقل قنينات الغاز، وغيرها من التحملات التي صارت تنقل كاهل المهنيين، في ظل أن سعر الغاز مقنن، ولا يخضع لحرية الأسعار والمنافسة. 

وأوضح البلاغ أن الجمعية خرجت من اجتماعها المنعقد أمس السبت بالدار البيضاء، بأن مشكلة ارتفاع تكلفة توزيع الغاز التي يتحملونها وحدهم، ستؤدي بهم إلى الإفلاس أمام انعدام الحلول للمشاكل التي يعرفها القطاع، مشيرة إلى أنها راسلت جميع الجهات دون أن تلقى تجاوبا أو حلا لهذا الأمر.

وأشار المصدر ذاته، إلى أنه في ظل هذه الظروف يستحيل استمرار موزعي الغاز بالمغرب في عملهم، ليقرروا بذلك التوقف عن توزيع الغاز بكافة تراب المملكة لمدة يومين قابلة للتمديد، منذرين بذلك الحكومة والجهات الوصية على القطاع بتصعيد أكبر في حال عدم الجلوس معهم على طاولة الحوار، وإيجاد حل عاجل ونهائي للإشكاليات التي يعاني منها المهنيين وأرباب العمل في هذا المجال. 



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى