بسبب المجلس السابق.. عمدة الدار البيضاء ملزمة بأداء مئات الملايين من الديون

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

بالرغم من انتهاء ولاية مجلس عبد العزيز العماري، غير أن المشاكل العالقة و التي خلفها خلال فترة تدبيره لشؤون الدار البيضاء ما تزال ترخي بظلالها على الواقع اليومي الحالي.

و وجد مجلس العمدة الرميلي نفسه في مأزق بسبب الديون المتراكمة التي خلفها المجلس السابق، خاصة في الشق المتعلق بالديون و التي تعد بالملايير.

و بات لزاما على مجلس الرميلي تأدية مبالغ مالية كبيرة جدا خاصة المتعلقة بفواتير الماء و الكهرباء لمجموعة من المرافق العمومية بعدد من مقاطعات المدينة و العالقة لمدة تفوق الأربع سنوات و أحيانا أكثر.

و في الوقت الذي كانت ساكنة المدينة تنتظر من مجلس الرميلي العمل على ملفات أخرى، أضحى الهم الأول لأعضاء المجلس الحالي البحث عن حلول للمشاكل العالقة التي خلفها سلفه.




لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى