بعد إصابته بكورونا..الملك محمد السادس يختار بلدة فرنسية لقضاء فترة نقاهته

اختار الملك محمد السادس إقامته الخاصة ببلدية بيتز الفرنسية، لقضاء فترة نقاهة إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، وفق ما ذكره الموقع الإلكتروني لمجلة “جون أفريك”.

ومنذ أسابيع يتواجد الملك في فرنسا في زيارة غير رسمية قبل أن يعلن الديوان الملكي أنه أصيب بفيروس كورونا المستجد بدون أعراض.

وتتواجد هذه الإقامة في بلدة هادئة بعيدة عن العاصمة الفرنسية باريس بمسافة تصل إلى 65 كلم، كان الملك الراحل الحسن الثاني قد اقتناها سنة 1972.

ولم يعرف بعد موعد عودة الملك إلى المغرب، لكن من المرتقب أن يعود قبل عيد الأضحى.




لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى