بعد المكتب السياسي.. برلمانيو “البام” أضحوا ينفرون من أمينهم العام وهبي بسبب خرجاته غير الموفقة

يبدو أن مشاكل عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة لا تنتهي إلا لتبدأ، فبعد الخلافات التي يشهدها المكتب السياسي للحزب، بدأ برلمانيو حزب الأصالة والمعاصرة ينفرون تباعا من محيط الأمين العام، حيث يشتكي أغلبهم من الطريقة التي يدبر بها وهبي صورة الحزب وما يترتب عنها على مستوى العمل البرلماني.

وأفادت مصادر من داخل البرلمان لـ”الأول”، بأن نائبات ونواب الأصالة والمعاصرة غاضبون من الخرجات المتتالية لأمينهم العام ووزير العدل، خصوصا ما عرف مؤخرا إعلاميا بفضيحة امتحان المحاماة.

وأكدت مصادر “الأول” أن نواب البام يعتبرون أنه في الوقت الذي يجب الانكباب على الجانب التشريعي وعدد من القضايا الهامة التي تتطلب الهدوء وخلق أجواء مناسبة، تأتي خرجات الأمين العام لتخلق جدلا أكثر مما تساهم في التواصل مع المواطنين.

وأكدت مصادرنا أن نواب “التراكتور” أصبحوا يصفون عبد اللطيف وهبي، بأنه من محبي “البوز” الاعلامي “حتى وإن كان بشكل سلبي”،  حيث لا يهمه ما تتسبب فيه تصريحاته من نظرة سلبية الى الحزب وإلى أعضائه.



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة