بعد غضب المغاربة.. مهني يكشف أسباب ارتفاع أسعار الطماطم

عرفت أسعار الخضر ارتفاعا في جل أسواق المملكة، وهو ما أثار غضب المغاربة، مطالبين بضرورة تدخل عزيز أخنوش رئيس الحكومة المعين، لوقف هذه الزيادات في الأثمنة التي جاءت بدون علم مسبق.

وتشهد جل المدن المغربية خاصة الكبرى، ارتفاعا في أسعار الخضروات، خاصة الطماطم، في أسعار تراوحت ما بين 9 و11 درهما للكيلوغرام الواحد، دون أن يتم مراعاة للقدرة الشرائية للمغاربة.

وأوضح أحد المهنيين داخل سوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء، في حديثه للجريدة 24، أن سبب ارتفاع أسعار الطماطم، راجع إلى عملية التصدير الذي يشهدها المنتوج، وكذا قلتها في الضيعات الفلاحية بسبب الجفاف، بالإضافة لتكلفة النقل نتيجة غلاء أسعار المحروقات.

وقال المتحدث ذاته، إن موجة البرد التي ضربت مجموعة من المدن المغربية، كذلك تسببت في هذا الغلاء، بكون أن الطماطم يعرف أنها لا تتحمل برودة الطقس، الأمر الذي خلف إنتاجا ضعيفا.

وأكد ذات المتحدث، أن قلة انتاج الطماطم والجفاف، أدى إلى نوع من الفوضى، في عملية البيع، حيث أصبح بائعي الخضر يقررون تحديد هامش الربح من تلقاء أنفسهم.

وكانت وكالة الإحصاء الأوروبية، قد أكدت في وقت سابق، أن المملكة رفعت حجم صادراتها من الطماطم إلى الاتحاد الأوروبي بنسبة 17.8 في المائة خلال العامين الماضيين، بقيمة بلغت 749.11 مليون أورو، بمتوسط سعر 1.44 أورو للكيلو.




لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة