بنسعيد للعمق: صفقة القاعات السينمائية تمت بشفافية والتحدي هو توفيرها قبل نهاية السنة

أكد وزير الثقافة والشباب والتواصل، المهدي بنسعيد، أن صفقة تجهيز 150 قاعة سينمائية تمت بكل شفافية وفق دفتر تحملات وتحت إشراف لجنة مستقلة.

وقال بنسعيد في اتصال مع “العمق”، إن اللجنة المشرفة، التي تتكون من أطر الإدارة، تتمتع باستقلالية تامة عن الوزارة، مشددا على أن لا علاقة باختيارات اللجنة التي تخضع لضوابط دفتر التحملات.

وأوضح بنسعيد، أن هناك ملاحظات بخصوص الفترة الزمنية المحددة للإنجاز، وتم أخدها بعين الاعتبار، مع استحضار التزام الوزارة بأن يكون تجهيز القاعات السينمائية قبل نهاية هذه السنة.

وأضاف، وزير الثقافة والشباب والتواصل، أن التحدي الكبير هو أن ننجح في  تجهيز 150 قاعة سينمائية  للمغاربة بحلول نهاية العام الجاري.

وزاد، في السياق ذاته، أن الشركات التي لم تتوفق في الظفر بالصفقة، من حقها أن تعبر وأن تحتج وأن تراسل الإدارة المعنية وتوفيرها بملاحظتها والإدارة المعنية ستجيب عن كل الملاحظات، مذكرا في الوقت نفسه، أنه كوزير ليس من اختصاصه التدخل في الموضوع بحكم أن هناك لجنة مستقلة تتمتع بصلاحيات وتقوم بعملها.

وكانت وزارة الشباب والثقافة والتواصل، قد أطلقت طلب عروض تجهيز 150 قاعة سينمائية في عدد من المدن المغربية، بقيمة إجمالية أولية تصل إلى  116 مليون درهم، قبل أن يطرأ عليها التعديل،  مقسمة على شطرين، يهم الشطر الأول مبلغا بـ 59.4 مليون درهم تشمل تجهيز قاعات سينمائية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، والجهة الشرقية وجهة فاس مكناس، وجهة الرباط سلا القنيطرة، وجهة درعة تافيلالت.

أما الشطر الثاني الذي يصل مبلغه 56.6 مليون درهم فيهم تجهيز قاعات سينمائية بجهة الدار البيضاء-سطات، وجهة بني ملال خنيفرة، وجهة مراكش-آسفي، وجهة سوس ماسة، وجهة العيون-الساقية الحمراء، وجهة الداخلة- واد الذهب وجهة كلميم واد نون.

غير أنه بعد ذلك ارتفعت القيمة الإجمالية للصفقة، بعد التعديل، إلى 138 مليون درهم، وفق ما أورده موقع “لوديسك”، مقسمة على شطرين، الشطر الأول بقيمة 70.49 مليون درهم يهم شطر الشمال، وشطر ثاني بقيمة 67.52 مليون درهم يهم شطر الجنوب.

ورست هذه الصفقة، في الصيغة المعدلة التي عرفت احتجاج شركات متنافسة، على مجموعة “العمرة” لصاحبها ادريس بنعمر.



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى