تأجيل الدورة السادسة من مهرجان الجونة السينمائي للعام القادم – قناة الغد


لا يزال الجدل متواصلا في مصر حول فيلم “ريش” أو (Feathers)، من إخراج عمر الزهيري لعام 2021، والذي تدور قصته حول عائلة تُجبر على فترة من الاكتشاف الذاتي بعد أن يقوم ساحر بتحويل رب الأسرة المستبد بطريق الخطأ إلى دجاجة خلال حفلة عيد ميلاد للأطفال.

واللافت أن الفيلم من بطولة مجموعة من الأشخاص لم يسبق لهم التمثيل من قبل، وهم (سامي بسيوني – محمد عبد الهادي – فادي مينا فوزي – دميانا نصار – أبو سيفين نبيل ويصا)، بتكلفة 400 ألف يورو.

وعرض الفيلم لأول مرة في فرنسا أثناء فعاليات مهرجان كان السينمائي في دورته الـ74 في 13 يوليو/تموز 2021.

قصة الفيلم

تدور قصة الفيلم حول أسرة فقيرة بالصعيد المصري، حيث يقرر الأب إقامة عيد ميلاد ابنه الأكبر فيُحضر ساحرا لتقديم بعض الفقرات، وفي إحدى الفقرات يدخل الأب في صندوق خشبي ليتحول إلى دجاجة، ومع محاولة الساحر إعادته مرة أخرى تفشل الخدعة، ويبقى الأب في هيئة الدجاجة.

واستغرقت رحلة صناعة فيلم “ريش” حوالي 5 سنوات، وساهمت في إنتاجه أكثر من جهة، على رأسها جولييت لوبوتر وبيير مناهيم من خلال شركة “ستل موفنغ” بفرنسا، وفي مصر، شركة “فيلم كلينك” والمنتج محمد حفظي.

https://www.youtube.com/watch?v=sRnwV8eBKxs

بداية الأزمة

بدأت القصة بعد مغادرة 3 فنانين مشهوريين (شريف منير، وأحمد رزق وأشرف عبد الباقي) قاعة العرض خلال مشاركته في مهرجان الجونة السينمائي في دورته الخامسة، متهمين الفيلم بأنه يسيئ للدولة المصرية، التي تواصل البناء والتعمير في كل منطقة في مصر.

ردود الفعل

رد عمر الزهيري على الهجوم على فيلمه “ريش”، حسب ما نشرت وسائل إعلام مصرية، قائلاً: “كل اللي كان يهمني أني أقول وجهة نظري ببساطة وعملت السينما اللي مفروض أعملها ومقتنع بيها”، مضيفًا: “طبيعي أن يحصل صدام، وأنا مش أول مخرج يعمل صدام في وجهات النظر، وأنا لما بعمل فيلم مش بكون عارف هينجح أو لا، ولكن ببذل مجهودي في عمل الفيلم باللي مقتنع بيه واللي أغلب جيلي مقتتع بيه”.

كما تحدثت شاهيناز العقاد، المشاركة في إنتاج الفيلم، خلال مؤتمر صحفي على هامش مشاركته بمهرجان الجونة، وأكدت أن “الفيلم غير جماهيري، ولا علاقة له بمصر، حيث قام المخرج بتشكيل مجتمع خاص به، نافية وجود أي خط سياسي داخل العمل على الإطلاق كذلك”.

تحرك قضائي

وفي أول تحرك قضائي ضد الفيلم وصناعه، تقدم المحامي المشهور سمير صبري، ببلاغ للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا، مؤكدا أن هناك مشاهد في الفيلم تسيئ للمصريين، مطالبا بالتحقيق فيما ورد ببلاغه وإحالة المبلغ ضدهم للمحاكمة الجنائية العاجلة.

السوشيال ميديا

كانت التعليقات على منصات التواصل الاجتماعي، مختلفة تماما عن نقد محتوى الفيلم إن كان يسيء للدولة المصرية أم لا، حيث تداول رواد فيسبوك وتويتر مقطعا لمذيعة مصرية وهو تحاور بطلة الفيلم دميانا، حيث اعتبروا أنها تحدثها بنظرة تعالي وكبرياء.

https://www.youtube.com/watch?v=YBDjYjUWc9s

 

تسريب الفيلم كاملا

وبعد 3 أيام من عرضه، تم تسريب الفيلم كاملا على منصات التواصل الاجتماعي، وأكد محمد حفظي المنتج أنه لا يعرف كيف تم تسريبه، وقال لوسائل الإعلام إن شركة الإنتاج تعمل الآن على غلق الروابط المسربة على الإنترنت، حتى لا تتكبد الشركة خسائر أكثر.

مؤسس الجونة يتحدث

وأبدى المهندس نجيب ساويرس، أحد مؤسسي مهرجان الجونة، رأيه في الفيلم في تغريدة له عبر «تويتر»، قائلاً: «شاهدت الفيلم من الساعة الواحدة والنصف صباحاً حتى الرابعة صباحاً، الفيلم به نواحٍ فنية مميزة من ناحية قصة كفاح أم في عائلة فقيرة وأب بائس وتمثيل عميق للأم التي لا تَتَكَلّم كثيراً لكن تُكافِح من أجل الأسرة في مجتمع صعب دون أن تفرط في شرفها أو كرامتها».

وأضاف ساويرس: «صدمتني النهاية بعد عثورها على زوجها ولا أرى أنّ الفيلم يسيء إلى مصر إطلاقاً بالعكس لا بد أن نَتَذَكّر فقراءنا لكي نعمل سوياً حكومة وشعباً للقضاء عليه، أترك الحكم للنقاد والجمهور لأنّه فكرني بفيلم باراسايت الكوري الذي حاز على جائزة السعفة الذهبية».

وتختتم فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي، اليوم الجمعة، بإعلان جوائز منصة الجونة.

وانطلقت فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بالدورة الخامسة، بحضور العديد من النجوم والنجمات الكبار من ضمنهم الفنانة يسرا والتي تحضر هذه الدورة بصفتها عضوة باللجنة الاستشارية لمهرجان الجونة، ووقع الاختيار على الفنان أحمد السقا لتكريمه هذه الدورة ومنحه جائزة الإنجاز الإبداعي.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى