تراجع عجز السيولة البنكية ب 15,01 بالمائة

أفاد مركز أبحاث بنك “بي إم سي إي كابيتال غلوبال ريسيرش” (BKGR) بأن عجز السيولة البنكية تراجع بنسبة 15,01 ليصل إلى 78,4 مليار درهم خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 18 يناير الجاري.

وأوضح مركز الأبحاث، في نشرته الأسبوعية الأخيرة “Fixed Income Weekly”، أن هذا التراجع سجل رغم انخفاض تدخلات بنك المغرب، وخاصة التسبيقات لمدة سبعة أيام التي انخفضت إلى 47,8 مليار درهم مقابل 56,6 مليار درهم في الأسبوع السابق.

وأضاف المصدر بخصوص توظيفات الخزينة أنها سجلت انخفاضا كما يتضح من خلال الحد الأقصى للمبلغ المستحق اليومي بلغ 2,975 مليار درهم في 12 يناير، مقابل 3,540 مليار درهم خلال الفترة السابقة.

من جهته، استقر متوسط السعر المرجح عند نسبة 2,50 في المائة، في حين انخفض مؤشر MONIA (متوسط المؤشر المغربي: المؤشر النقدي المرجعي للقياس اليومي المحسوب على أساس معاملات إعادة الشراء التي تم تسليمها مع سندات الخزانة كضمان) إلى 2,41 في المائة يوم الثلاثاء.

وتوقع المركز بالنسبة للفترة المقبلة أن يواصل بنك المغرب خفض تدخله على مستوى السوق النقدية، عبر ضخ 43,6 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام مقابل 47,8 مليار درهم قبل أسبوع.



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة