تطورات مثيرة في قضية جريمة قتل شاب في موقف عشوائي للسيارات بفاس

علمت “كشـ24” من مصادرها إن حارس موقف عشوائي للسيارات وابنه قد سلم نفسيهما لمصلحة الشرطة القضائية بولاية أمن فاس، يوم أمس الثلاثاء، وذلك على خلفية ملف جريمة قتل شاب ليلة عيد الفطر.

وفي معطيات الملف، أوردت المصادر بأن الضحية شاب يبلغ قيد حياته 20 سنة، وكان يشتغل لحاما، ويقطن رفقة أسرته بحي تغات بمنطقة واد فاس. وطبقا للمصادر، فإن الشاب كان قد توجه مساء يوم العيد إلى فضاء للألعاب مجاور للمركب التجاري مرجان، حيث ركن دراجته في موقف سيارات ودراجات قدم على أنه عشوائي. وعندما هم بالمغادرة لاحظ وجود أضرار لحقت بدراجته، فاحتج على ذلك. وتطور النزاع إلى جريمة قتل.

وذكرت المصادر بأن الشاب أصيب بضربة موجعة على مستوى الرأس. وتم نقله على متن دراجة نارية إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي الغساني من قبل حارس الموقف وابنه. ولم تفلح الإسعافات التي قدمت له في إنقاذ حياته. وأصيبت أسرة الشاب بالصدمة عندما تلقت خبر الوفاة من طبيب بالمستشفى، وهي تحاول ربط الاتصال بابنها، بعد توصلها بمعطيات تفيد تعرضه لاعتداء.

وأشارت المصادر إلى أنه تم الاحتفاظ بالحارس وابنه رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق الأبحاث والتحريات في هذه الجريمة التي هزت المدينة، وأعادت ملف المواقف العشوائية لركن السيارات إلى الواجهة.




لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى