تعزيز التعاون بين المؤسستين التشريعيتين محور مباحثات رئيس مجلس النواب مع وفد من الكونغرس الأمريكي

وأوضح بلاغ صحفي لمجلس النواب أن أعضاء الكونغرس الأمريكي ثمّنوا علاقات الصداقة التاريخية التي تجمع المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدين على متانة الشراكة بينهما، ومعربين عن تقديرهم للتطور الذي تشهده المملكة المغربية في كافة المجالات.

وفي السياق ذاته، استعرض الوفد الأمريكي، الذي يمثله “التجمع اللاتيني بالكونغرس الأمريكي الناطق بالإسبانية”، ويضم النائب أدريانو إسبايلات نائب رئيس التجمع، والنائبة سيلفيا غارسيا، والنائب سالود كارباخال، الإمكانيات والفرص الكبيرة للتعاون بين البلدين في مجال الطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر والتكنولوجيا والفلاحة والتجارة وغيرها.

ومن جهته، رحب رئيس مجلس النواب بزيارة وفد الكونغرس الأمريكي، وثمّن جودة العلاقات المغربية الأمريكية ذات الامتداد التاريخي، مذكرا بكون المغرب أول بلد في العالم اعترف، في القرن الثامن عشر، باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية، ومشيدا بالعلاقات البرلمانية بين البلدين على المستوى الثنائي ومتعدد الأطراف.

وبهذه المناسبة، قدم السيد الطالبي العلمي لمحة حول الأوراش الكبرى التي انخرطت فيها المملكة المغربية تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشيرا على الخصوص إلى تطور الممارسة الديمقراطية وحقوق الإنسان، والنهوض بأوضاع المرأة، وتوطيد دولة المؤسسات، والتنمية الشاملة على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي، والانتقال نحو الطاقات النظيفة والمتجددة، وغيرها مما “جعل المغرب نموذجا للاستقرار والتنمية في المنطقة”.

أجرى رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، اليوم الثلاثاء، مباحثات مع وفد من الكونغرس الأمريكي يقوم بزيارة عمل للمملكة المغربية، همّت توطيد التعاون والتشاور، وتبادل التجارب والخبرات بين المؤسستين التشريعيتين.
14 مارس 2023
الرباط



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة