توقيف الدولي البرازيلي داني ألفيس في برشلونة بتهمة الاعتداء الجنسي

نشرت في:

أعلن ناطق باسم الشرطة الكاتالونية الجمعة أنه تم توقيف المدافع البرازيلي داني ألفيس في برشلونة ضمن تحقيق حيال مزاعم اعتداء جنسي. وكانت محكمة المدينة الإسبانية قد فتحت في 10 من الشهر الجاري تحقيقا في “جريمة اعتداء جنسي مزعومة بعد شكوى قدمتها امرأة ضد لاعب كرة قدم” دون ذكر اسم اللاعب، في حين أكد مصدر مطلع أن الأمر يتعلق بألفيس، الذي نفى تلك الاتهامات أو معرفته بمقدمة الشكوى.

أوقفت الشرطة الإسبانية المدافع البرازيلي داني ألفيس في برشلونة الجمعة على خلفية تحقيق حيال شبهات اعتداء جنسي، وفق ما ذكرت الشرطة الإقليمية الكاتالونية.

في السياق، أوضح ناطق باسم الشرطة الكاتالونية: “لقد جاء هذا الصباح إلى مركز الشرطة في ليس كورتس”، أحد أحياء برشلونة، حيث “تم استدعاؤه. تم اعتقاله وهو في طريقه” إلى محكمة العدل في برشلونة. وبحسب مصدر قضائي، من المقرر أن يستمع إليه قاض.

وكانت محكمة في برشلونة قد أعلنت في 10 الشهر الحالي أنها “فتحت تحقيقا في جريمة اعتداء جنسي مزعومة بعد شكوى قدمتها امرأة ضد لاعب كرة قدم” من دون ذكر اسم اللاعب. في حين أكد مصدر مطلع أن هذا الاتهام يطال ألفيس.

وقالت الشرطة الإقليمية إن السيدة التي تقدمت بشكوى في 2 يناير/كانون الثاني الحالي تتهم اللاعب البالغ من العمر 39 عاما بلمهسا بشكل غير لائق.

هذا وذكرت الصحف المحلية بأن الوقائع المزعومة حدثت في ملهى ليلي شهير في برشلونة ليل 30-31 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

في المقابل، نفى ألفيس في رسالة بعثها إلى القناة الإسبانية “أنتينا 3” في الخامس من الشهر الحالي، ارتكاب أي سلوك إجرامي وقال إنه لا يعرف مقدمة الشكوى. وقال فيها: “كنت هناك، في ذلك المكان إلى جانب الكثير من الناس الذي يستمتعون. الجميع يعرف أنني أحب الرقص وتمضية وقت ممتع ولكن دون خرق خصوصية الآخرين”.

وأمضى مدافع برشلونة ويوفنتوس الإيطالي وباريس سان جرمان الفرنسي السابق، إجازة لبضعة أيام في مقاطعة كاتالونيا بعد مشاركته في مونديال قطر مع المنتخب البرازيلي، إذ بات اللاعب الأكبر سنا الذي يدافع عن ألوان “سيليساو” في النهائيات، وقبل العودة إلى ناديه الحالي بوماس أونام المكسيكي.

 

فرانس24/ أ ف ب



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة