رغم تلقيه الخسارة الـ11… لامبارد: أنا المدرب المناسب لإيفرتون

يثق فرانك لامبارد مدرب إيفرتون في قدرته على قلب أوضاع الفريق المتعثر رغم تلقيه الخسارة السادسة في آخر سبع مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم «والـ11 في البطولة نفسها» بهزيمته في ملعب وست هام يونايتد اليوم السبت.
وكانت ثنائية غارود بوين في الشوط الأول كافية لإسقاط إيفرتون الذي توقف رصيده عند 15 نقطة من 20 مباراة وهو أسوأ سجل للفريق على الإطلاق في الدوري عند هذه المرحلة.
وجاءت الخسارة تحت أنظار فارهاد مشيري مالك إيفرتون والذي تعرض لانتقادات من الجماهير في الأسابيع الماضية مع استمرار انهيار الفريق.
وأبلغ لامبارد شبكة سكاي سبورتس أن «هذا الأمر (إقالته) ليس بيدي، وظيفتي هي استمرار العمل والتركيز. أثق في أسلوبي بصفتي مدربا، لكنني أدرك الظروف الصعبة. أقوم بعملي فقط، وأتحدث عما يمكنني التأثير عليه، وهو قيادة اللاعبين لتحقيق نتائج إيجابية».
وأشار لامبارد إلى أن علاقته مع الإدارة لم تتغير خلال النتائج السيئة.
وقال «أعلم أن هناك مشاكل، ولا أحاول تجاهلها لكن بصفتي مدربا فالأمر غير مؤثر، (الإدارة) تتواصل معي وتفعل ذلك طوال الوقت، ليس من مسؤوليتي التحدث عن هذا علنا».
ويلعب إيفرتون ضد أرسنال في الدوري في الرابع من فبراير (شباط) ثم ليفربول باستاد أنفيلد، وتعهد لامبارد باستمرار القتال.
وأضاف: «(سأواصل) العمل بالطريقة الوحيدة التي أعرفها، العمل في التدريبات وتكرار الأمر، يجب أن نكون أفضل فريق».



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة