سرية اللجان/غياب البرلمانيين/ جدل يرافق مراجعة النظام الداخلي لمجلس النواب

زنقة 20 | الرباط

ذكرت مصادر برلمانية لموقع Rue20، أن الإجتماع الأخير لندوة الرؤساء بمجلس النواب الأربعاء الماضي، حسم في النقط الخلافية حول تعديل النظام الداخلي للمجلس.

وحسب ذات المصادر ، فإن التعديلات التي طرأت على القانون الداخلي للغرفة الأولى، كانت بهدف الملائمة مع القوانين التنظيمية الصادرة في الآونة الأخيرة، أو مع بعض القوانين المتعلقة بمؤسسات دستورية ، وذلك بعد أن أفرزت الممارسة العملية مجموعة من الإشكالات.

و من ضمن نقط الخلاف بين الفرق النيابية هناك رفع السرية عن عمل اللجان البرلمانية ، حيث أشارت ذات المصادر إلى أن الأصل حسب الدستور هو السرية و الإستثناء هو علنية الجلسات.

ووصلت مختلف الفرق النيابية إلى توافق بعد تدخل شخصي من رئيس مجلس النواب ، و اقتنعت مختلف الأحزاب أغلبية و معارضة بأنه لا يمكن خرق مقتضيات الدستور.

و حسب مصدرنا ، فإن جلسات اللجان النيابية ستبقى سرية ، ولكن إذا توفرت بعض الشروط بطلب من اللجنة و يوافق عليها مكتب مجلس النواب ، فإن اللجان يمكن أن تتحول إلى علنية.

نقطة خلافية أخرى تم التوافق عليها ، هي الزيادة في التوقيت الزمني للجلسة العامة إلى 3 ساعات ونصف ، بالإضافة إلى إشكالية نقط نظام المتعلقة بوزراء الحكومة.

إشكالية أخرى تم التوافق عليها تتعلق بتغيب النواب البرلمانيين ، حيث شدد رئيس مجلس النواب على أن الغياب في المستقبل يجب أن يكون بمبرر إما حضور نشاط ملكي أو ترأس دورة مجلس جماعي.

و أشارت مصادرنا، إلى أن الفرق النيابية أجمعت على أن الغياب بدون مبرر يجب أن يواجه بإجراءات صارمة مثل الاقتطاع من التعويضات.



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة