غياب التغطية يثير اسثياء زبناء “إينوي” خاصة بالمدن الساحلية

هبة بريس ـ الدار البيضاء

عبر عدد من زبناء “إينوي”، الفاعل الثالث في شبكة الاتصالات الهاتفية بالمغرب، عن استيائهم من ضعف شبكة التغطية الخاصة ب”إينوي” و ضعف صبيب الإنترنت خاصة بالمدن الساحلية و شواطئ المملكة.

و نشر العديد من زبناء “إينوي” تدوينات عبروا من خلالها عن غضبهم من الشركة بسبب رداءة و ضعف خدماتها خلال فصل الصيف و بالأخص في المناطق التي تشهد إقبالا كبيرا من المصطافين.

و في هذا الصدد، كتب أحد الشخصيات الفاعلة في مجال الفن السابع و الذي تحظى صفحته بنسبة متابعة مهمة بمواقع التواصل الاجتماعي تدوينة جاء فيها: “شبكة إينوي Inwi ضعيفة إلى مختفية في الساحل بين المحمدية وبوزنيقة”.

و عقب ناشط فايسبوكي آخر بعبارة: “تغطية إينوي غائبة و منعدمة في الصحراء المغربية” ، ليضيف ثالث: “أسوأ تغطية عند إينوي هذا علاش قررت نبدلها و نجرب فاعل اتصالاتي آخر”.

و كتب أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي كذلك: “تغطية إينوي شبه منعدمة بالبوادي المغربية مقارنة بالشبكات الأخرى” ، و أضاف: “لا ريزو لا كونكسيون، هادي ست أشهر و نحن نعاني مع إينوي و الحلزون أسرع من سرعة صبيبها هنا”.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن عددا من زبناء مجموعة “إينوي” المتذمرين من خدماتها قرروا تغيير خدمات الشركة و تعويضها بخدمات شركات منافسة، مؤكدين أنهم لا يمكن أن يؤدوا مبالغ مهمة مقابل شبكة تغطية لا تغطي بالشكل الأمثل كافة التراب الوطني.




لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى