قضية تهريب غالي : رفض طلب البوليساريو الاستعانة بتقرير استخباراتي خاص بالمغرب

رفضت هيئة الادعاء بالمحكمة الوطنية العليا الطلب الذي قدمه دفاع زعيم جبهة البوليساريو، المتمثل في الاستعانة بتقريرين لجهاز الاستخبارات الإسبانية يزعمان أن المخابرات المغربية وراء تحريك دعوى قضائية يُتابع فيها إبراهيم غالي بتهم الاعتقال والتعذيب.

واعتبرت النيابة العامة الإسبانية، أن هذه التقارير ليست ذات صلة بالقضية، حيث كشف يومية “لاراثون”، أن القاضي المكلف بالتحقيق، سانتياغو بيدراز، سيتعين عليه أن يقرر ما إذا كان سينحاز إلى موقف النيابة أم أنه سيعارضه ويطالب باعتماد التقارير الاستخباراتية، التي تشكك في رواية الناشط الصحراوي، فاضل بريكا.

وأوضحت المصادر ذاتها، أنه من غير المحتمل أن تكون الوثائق المصنفة على أنها سرية متاحة للعدالة الإسبانية، ويتعلق الأمر بتقارير خاصة بشهري ماي ويونيو 2021، تتضمن ادعاءات حول تفعيل أجهزة الاستخبارات المغربية استراتيجية مزدوجة قضائية وإعلامية لمضايقة غالي وخلق تأييد لدى الرأي العام الإسباني في القضايا المرفوعة ضده.

وحسب تقارير سابقة، نفى كل من المشتكي فاضل بريكا والحاج أحمد، رئيس الحركة الصحراوية من أجل السلام، أي صلة لهما بالمخابرات المغربية. ومن جانبها، نشرت حركة مجتمع السلم بيانا تقول فيه إنها “ليس لها صلات بأي جهاز استخبارات”.




لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى