كل المسالك سيتم تجديدها مع الدخول الجامعي المقبل

قال عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، إن كل الجامعات المغربية بصدد الاشتغال من أجل تغيير المسالك الحالية بالتزامن مع الدخول الجامعي المقبل 2023-2024.

واعتبر “ميراوي” في معطيات قدمها بمجلس النواب، أن التوجه الجديد لوزارته بشأن إصلاح المنظومة يرمي إلى تلبية الاحتياجات التي تطرحها مختلف القطاعات الوطنية والقطاعات الجهوية الانتاجية.

وزاد المسؤول الحكومي أمام نواب الأمة أنه يؤسس لإرساء آليات من شأنها أن تمكن الطلبة المغاربة من اكتساب اللغات، وقال إن الدخول الجامعي المقبل سيطلب إشهادا فيها.

وستحدث وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار وفق “ميراوي” منصات رقمية تضم باقات من الوحدات ودعما بيداغوجيا متاحا للطلبة بالإضافة إلى تعميم مدارس التشفير والبرمجة “code 212” على جميع الجامعات.

وكان الوزير قد كشف قبل أيام، أنه من غير المعقول أن يتخرج طالب من جامعة مغربية ويحصل على إجازة منها، لكنه لا يجيد التحدث باللغتين الفرنسية والإنجليزية أو إحداهما.

كما شدّد على أن التوجه نحو اعتماد اللغتين كشرط لحصول الطلبة على الإجازة اعتبارا من السنة المقبلة وإلزامية الحصول على إشهاد في واحدة منهما، يرمي إلى القطع مع تقزيم الطلبة في اختصاصهم فقط.








لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة