لوبيات تتحكم في فوضى “الفراشة” بسلا

زنقة 20 ا سلا

تستعد عدد من التسيقيات المحلية بمدينة سلا على مستوى أحياء مقاطعة تابريكت للإحتجاج على “غزو” الباعة المتجولين “الفراشة” للطرقات والأزقة أمام تراخي ممثلي السلطة المحلية، مما أثار عدة تساؤلات.

ووجه مئات من الساكنة شكاية لعامل الإقليم تستنكر انتشار الباعة المتجولين بكل من حي الرحمة منطقة “واو” ومنطقة البريد، دون أن تنفذ عمليات مداهمة متواصلة للعربات المجرورة  لأصحاب المأكولات الخفيفة والخضروات والفواكه و”الفراشة” بالمناطق التي تعرف انتشار للباعة والذين يعدون بعشرات المئات.

وتحولت عدد من الأحياء أمام هذا “التراخي” إلى ساحات شبه “جوطية” رغم تواجد أسواق نموذجية وعدت السلطات ومجلس المدينة بافتتاحها في الأيام الماضية لكن حصر عدد المستفدين أعاق عملية انتقالهم للأسواق.

وكشف مصدر محلي، أن “لوبي” أصبح يتحكم في الفوضى التي تضرب أحياء مقاطعة تابريكت بسبب “الفراشة” هؤلاء الذين يحجون من مقاطعات أخرى لبيع بضائعهم داخل الأحياء التي  تحولت إلى أسواق عشوائية تزعج الأسر بسبب انتشار الأزبال واندلاع الصراعات هنا وهنا بين الباعة المتجولين. 

وأضاف المصدر، أن ما يقع بهذه الأحياء هو فوضى منظمة متحكم فيها من طرف لوبي له مصالح مادية؛ لأنه لا يمكن أن يجتمع هذا الخليط من الباعة بالصدفة، ثم سرعان ما يختفون خلال إحدى الزيارات ثم يعودون لاحتلال المكان مع انتهاء الزيارة.

وطالب السكان في شكايتهم تدخل عامل الإقليم وتوجيه تعليمات صارمة لرجال السلطة من أجل اجتثات ظاهرة الباعة المتجولين بالأحياء المذكورة، وتنفيذ عمليات مداهمة كبيرة بها.



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى