مسؤول ينفي أي تغيير في سعر الدرهم المغربي

نفى يونس عصامي، نائب مدير العمليات النقدية والصرف في بنك المغرب، أن يكون سعر صرف الدرهم قد خضع لأي تغيير، وذلك في علاقة بما تم تداوله أمس من كون الدولار يساوي حوالي 17 درهماً، وفق محرك البحث “غوغل”، ليتين فيما بعد أن الأمر يتعلق بخلل.

وذكر عصامي ضمن ندوة صحافية بمقر البنك في الرباط، اليوم الخميس، أن نظام أسعار صرف العملات لم يخضع لأي تغيير، مؤكداً أن المعطيات الصحيحة بخصوص سعر صرف الدرهم متوفرة على موقع بنك المغرب، إضافة إلى منصتي “بلومبرغ” و”رفينتيف”.

وأشار ذاته إلى أن “الدرهم عملة غير قابلة للتحويل، وتتم معالجتها خلال ساعات افتتاح سوق الصرف المغربي بشكل يومي”، وأضاف أن “التغيير في نظام أسعار الصرف هو قرار للحكومة يعلن من طرف وزارة الاقتصاد والمالية وينشره بنك المغرب”.

وأكد عصامي أن المصدر الموثوق بخصوص سعر صرف الدرهم هو موقع بنك المغرب، إضافة إلى المواقع التابعة للبنوك المغربية.

وكان بنك المغرب قد أصدر بلاغاً، ليلة أمس، نفى فيه نفيا قاطعا الأخبار المتداولة في بعض المواقع الإلكترونية التي تفيد بأن سعر صرف الدرهم مقابل اليورو بلغ 18 درهما، وأكد أن سعر الصرف المرجعي ليوم 18 يناير 2023 استقر عند حوالي 11 درهما مقابل يورو واحد.

وأفاد بنك المغرب بأن عددا من مواقع التواصل أظهرت أن قيمة العملة الأوروبية الموحدة اليورو تساوي ما يناهز 18 درهماً، مشددا على أن “هذا السعر غير حقيقي بتاتاً”.

وأشار بنك المغرب إلى أنه من الممكن التأكد من سعر صرف الدرهم مقابل اليورو عبر الرابط التالي: https://www.bkam.ma/Marches/Principaux-indicateurs/Marche-des-changes/Cours-de-change/Cours-de-reference



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة