منتدى مغرب المستقبل: البرلمان الأوربي يريد إسكات الضحايا المفترضين للمغتصبين

أفاد منتدى مغرب المستقبل- حركة قادمون وقادرون، بأنه ناقش البيان الصادر عن مؤسسة البرلمان الأوربي حول ما أسماه “وضعية الصحافيين بالمغرب” ترجع القضايا التي طرحها الى أكثر من ثلاث سنوات لاكتها العديد من الجمعيات الدولية التي تعتبر نفسها مستقلة، وأصبحت من القضايا التي استنفد فيها القضاء جل مراحله.

وعبر المنتدى في بيان له، عن استغرابه حث السلطات المغربية على احترام حرية التعبير وحرية الإعلام رغم ما يعرفه المغرب من مساحة شاسعة لهذه الحريات حيث أن الكثير من المواقع والشبكات الاجتماعية أطلقت العنان لانتقاداتها لتصل الى درجة القذف والسب والتمييز التي طالت كل المؤسسات والكثير من رجالات الدولة.

وأدان المنتدى اعتقاد البرلمان الأوروبي بخصوص إساءة الاعتداء الجنسي لردع الصحفيين يعرض حقوق المرأة للخطر لما يتضمنه من استخفاف إزاء العنف الممارس ضد المرأة ومن بينه الاغتصاب او محاولة الاغتصاب، ويعتبره إسكات لكل الضحايا المفترضين حيث لا زالت النساء يتعرضن للعنف والاغتصاب في جميع انحاء العالم ويخترن السكوت إما خوفا من المعتدي أو لعدم تمكينهن الاقتصادي، ومثل هذه المواقف تسجل على البرلمان الأوربي الذي يريد إسكات اية امرأة تنتهك حقوقها وليس حمايتها.

واعتبر المنتدى، قلق البرلمان الأوروبي إزاء ادعاءات افساد السلطات المغربية لأعضائه، تهمة مجانية بدون الإفصاح عن أي حالة أو دليل بل مجرد تكهنات أمام افتضاح بعض أعضائه في ما يسمى “قطر غيت”.

كما اعتبر اتهام المغرب بمراقبة الصحفيين عن طريق برنامج بيغاسوس اتهاما مجانيا خاصة وأن اللجنة التي أقامها بخصوص هذا الموضوع لم تجد أي دليل يدينه.

وأدان المنتدى ربط إمكانية منح الزفزافي جائزة ساخاروف بضرورة إطلاق سراح المتظاهرين السلميين من جهة، ومن جهة أخرى يعتبر اتهام السلطات بالتعذيب مجانبا للصواب، حيث لم يثبت الادعاءات التي اطلقتها اطراف سياسوية أرادت توريط المتهمين في تهم سياسية لا علاقة لها بالاحتجاج الذي كان سلميا طيلة عدة اشهر من أجل مطالب مواطنة، اجتماعية واقتصادية. كما أن القرار قفز على كون المغرب قام بإغلاق غالبية الملفات المرتبطة بهذه الأحداث إذ تمتع جل المحكومين على خلفياتها بالعفو الملكي باستثناء ستة معتقلين.

وأكد المنتدى على قوة الشراكة المغربية الأوربية التي لا يمكن لها أن تتأثر بأي حال من الأحوال بهذا القرار البرلماني المعزول عن سياق هذه الشراكة التي تعززت بزيارة جوزيف بوريل للمغرب و المواقف الإيجابية التي أعلن عنها من الرباط.




لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة