موظفو جماعة الرباط يحتجّون في وجه غلالو ويُطالبون بكشف لوائح “الأشباح” (فيديو)

“الموظف هاهو والأشباح فيناهوما” بهذه العبارة، رفع موظفو جماعة الرباط أصواتهم، مُحتجين على تصريحات أسماء غلالو، عمدة الرباط، بخصوص رصد 2500 موظفا شبحا يتلقى أجره من ميزانية الجماعة، الشيء الذي ولّد الغضب والاحتقان أكثر لدى موظفي الجماعة، فخرجوا عن صمتهم، مُعلنين اعتصامهم داخل المجلس، اليوم 23 و24 يونيو الجاري، من 9 صباحا إلى 4 زوالا.

 

وبحسب فيديو يُوثق احتجاج المُوظفين، صباح اليوم الخميس 23 يونيو الجاري، توصلت به “الأيام 24″، طالب المئات من موظفي الجماعة، عُمدة عاصمة المملكة، بالكشف عن لوائح “الموظفين الأشباح بالجماعة” أو بصرف مُستحقات “الأعمال الشاقة”، مما اضطرها إلى “الهرب” خارج مقر الجماعة.

 

وبحسب مصدر لـ”الأيام 24″ فإن “أغلالو لا تتوفر على أي وثائق تكشف بشكل فعلي العدد الحقيقي للموظفين الأشباح بالجماعة” مشيرا أن “باحتساب جُل الموظفين بالجماعة، من قبيل 700 شخص رهن إشارة الولاية، و560 رهن المقاطعات، فضلا عن آخرين، فإن عدد الموظفين الأشباح لن يكون مُتجاوزا لـ500 أو 600 شخص” مؤكدا أن العمدة “عملت على توريط نفسها بدون الحصول على مُستندات تثبت حديثها”.

 

وتجدر الإشارة، أن المكتب النقابي الإقليمي لموظفي وموظفات جماعة الرباط، كان قد قال إن تصريحات رئيسة جماعة الرباط، “عارية من الصحة ولا تستند على أساس واقعي، بل هي تصريحات غير مسؤولة ساهمت في انتشار خبر زائف غير ذو مصداقية” مطالبين بـ”التعجيل بالكشف عن لائحتها “2400” وتأكيد مصداقية كلامها والتعجيل بإنهاء هذا الجدل الذي يمس بسمعة الموظفين وكرامتهم والتشهير بهم، أو الاعتذار وجبر الضرر الذي لحقهم”.



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى