هبوط طائرة روسية في أوزبكستان «اضطراريا» بعد تهديد بوجود قنبلة

أفادت وسائل إعلام روسية، نقلا عن مصادر هندية، بهبوط اضطراري لطائرة من شركة Azur Air، والتي  كانت متجهة إلى مدينة جوا الهندية، بعد الإبلاغ عن وجود قنبلة على متنها، وهبطت الطائرة في أوزبكستان.

ووفق البيانات التي نقلت عنها وكالة نوفوستي الروسية، فإنه كان من المفترض أن تهبط الرحلة المغادرة من مدينة بيرم الروسية في مطار دابوليم في جوا الهندية الساعة 4:15 صباحا (01.45 ليلا بتوقيت موسكو).

والرحلة (AZV2463) التي تديرها شركة Azur Air تم رفض دخولها المجال الجوي الهندي، وتم إعادة توجيهها بعد أن تلقى مدير مطار “دابوليم” الهندي رسالة بريد إلكتروني تفيد بوجود قنبلة مزروعة في الطائرة.

وكان على متن الطائرة 238 راكبا بينهم طفلان و7 من أفراد الطاقم.

في الأسبوع الماضي، نفذت  طائرة من طراز Azur Air متجهة من موسكو إلى جوا هبوطا اضطراريا في مطار جامناجار في ولاية غوجارات الهندية بسبب تقارير عن وجود عبوة ناسفة على متنها. وبعد فحص الطائرة، لم تجد السلطات الأمنية الهندية أي أجهزة مريبة على متنها.



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة