وزيرة الانتقال الطاقي تكشف عدادات ذكية لفوترة الاستهلاك الشهري للكهرباء بشكل أدق

الدار- خاص

أكدت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، لبنى بنعلي، اليوم الاثنين، أن ” الوزارة قامت بإعداد المخطط الوطني للمناخ للفترة 2020-2030″.

وأشارت الوزيرة في الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، الى أن الوزارة تعتزم تقليص انبعاثات الغازات الدفيئة بحلول سنة 2030، بنسبة 45.5 في المائة عوض 42 في المائة، مشيرة الى المغرب أول دولة وضعت سيناريو  متوافق مع 1.5 درجة للتغيرات المناخية”.

وأوضحت الوزيرة أن نظام الفوترة المعمول به في استهلاك الكهرباء لم يعرف أي زيادة، مشيرتين الى أن هناك طريقتين لاحتساب استهلاك الكهرباء المنزلي، الأولى تطبيق تعريفة تدريجية بالنسبة للزبناء الذين لا يتجاوز استهلاكهم الشهري 150 كيلو واط في الساعة، وتأخذ بعين الاعتبار القدرة الشرائية للمواطنين ذوي الدخل المحدود، بينما يتم اعتماد التعريفة الانتقالية بالنسبة لباقي الزبناء، حيث تطبق عليهم تسعيرة الشطر الذي يتواجد فيه استهلاكهم للحث على اقتصاد الطاقة الكهربائية، وتفادي الاستهلاك غير المعقلن لهذه المادة الحيوية.

وأبرزت لبنى بنعلي ان نظام الفوترة المعتمد من طرف المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء يخضع لقوانين موحدة على صعيد التراب الوطني، ويرتكز على المراقبة الكشفية للعداد بصفة منتظمة مرة كل شهرين لكن بفوترة شهرية، ويتسلم الزبون فاتورته عن كل شهر وبالتعاقب”.

وكشفت الوزيرة أن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بدأ في وضع خارطة طريق، تعتمد نظام معلوماتي متطور، وتعميم تدريجي لقراءة شهرية للعدادات، و إقتناء عدادات ذكية مما يسمح بفوترة الاستهلاك الشهري بشكل أدق”.




لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى