“AMO” سيستفيد منها نزلاء المؤسسات الخيرية والسجنية – مجتمع

أكد خالد آيت الطالب وزير الصحة والتغطية الاجتماعية، على أن نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بالأشخاص غير القادرين على تحمل واجبات الاشتراك، سيستفيد منه نزلاء المؤسسات الخيرية ودور الأيتام والملاجئ أو مؤسسات إعادة التربية وأي مؤسسة عمومية أو خاصة لا تسعى إلى الحصول على ربح، وتعمل على إيواء أطفال مهملين، أو أشخاص بالغين لا أسرة لهم.

وأوضح منشور لوزير الصحة، أنه من المنتظر أن يستفيد من التأمين الإجباري عن المرض نزلاء المؤسسات السجنية، والأشخاص الذين لا يتوفرون على سكن قار وفقا لمنشور الوزير.

ودعا آيت الطالب في المنشور نفسه، مصالح وزارته ومسؤولي المؤسسات الصحية والاستشفائية التابعة لها، إلى ضمان استمرارية تقديم الخدمات الصحية في إطار التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بالأشخاص غير القادرين على تحمل واجبات الاشتراك ويتعلق الأمر بالمستفيدين السابقين من نظام المساعدة الطبية راميد.

وأشار آيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية في المنشور ذاته، أن مصالح الوزارة وفي مقدمتها مدراء المراكز الاستشفائية الجامعية، يشرفون على تدبير المرحلة الانتقالية بطريقة سلسة مع ضمان مواصلة تقديم الخدمات الصحية لجميع الفئات المستفيدة من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص، والأشخاص غير القادرين على تحمل واجبات الاشتراك، وذلك الى حين استكمال الإطار القانوني والتنظيمي لورش التغطية الصحية.

وجددآيت الطالب دعوته في المنشور، إلى جميع مسؤولي مصالح الوزارة والمؤسسات التابعة لها، لإصدار تعليماتهم إلى كل المصالح والمؤسسات التابعة لها من أجل التقيد بمضامين المنشور المذكور والسهر على حسن تفعيله.

 

 



لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة